أب #كفيف : طردوني بسبب مطالبتي بنقل أبنائي

ناشد أحد أولياء الأمور من ذوي الاحتياجات الخاصة أمير منطقة الباحة ومسؤولي التعليم، إنصافه من قائد مدرسة بتعليم المخواة، بعد أن تهجّم عليه وطرده من المدرسة؛ مهددًا باستدعاء الشرطة لإخراجه من المدرسة.
وقال المواطن (ع. س) الكفيف لـ”سبق” لديّ أبنائي في المرحلة الابتدائية، وحيث إنني كفيف ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، ولا أستطيع إيصالهم؛ فقد زرت المدرسة الأربعاء الماضي بمحافظة غامد الزناد -تحتفظ “سبق” باسم المدرسة- لطلب توفير النقل المدرسي لأبنائي؛ ولكني قوبلت بتهجم المدير ورفع صوته وطرده لي مهددًا باستدعاء الشرطة إن لم أخرج من المدرسة.
وأضاف: كانت زيارتي لطلب النقل المدرسي الذي لم يشملهم بحجة بُعدهم عن المدرسة واقتصار النقل بالمركبات الخاصة على القريبين؛ برغم تسجيل قرابة 20 طالبًا في كل مركبة “صالون”؛ بينما النظام لا يتعدى نصف هذا الرقم، ومع ذلك فبُعد منزلي عن المدرسة حرَم أبنائي من النقل المدرسي.
وتابع: “توجهت في نفس اليوم لمدير التعليم بالمخواة؛ ولكنني لم أتمكن من الدخول عليه لوجود لجنة وزارية كما ذكر لي سكرتير المدير؛ حيث كنت أتمنى لقاءه واللجنة الوزارية لرفع شكواي من هذا الإذلال والتعدي، وتمكين أبنائي من النقل المدرسي أيضًا، ثم عدت أمس الأحد وقدمت شكوى رسمية لدى المساعد للشؤون المدرسية، وأنتظر نتائجها.
عرضت “سبق” الشكوى على متحدث تعليم المخواة ناصر العمري، الذي قال: “فيما يتعلق بشكوى المواطن ضد قائد المدرسة ؛ فقد تم توجيهها للقسم المعنيّ للتحقق مما ورد فيها، وسيتم اتباع الإجراءات الإدارية حيالها وفق الأنظمة المتبعة”؛ مضيفًا: “أما ما يتعلق بالنقل التعليمي؛ فإن الإدارة قامت بتسليم شركة تطوير الخطة التشغيلية لجميع الطلاب المشمولين بالنسبة المقررة من قِبَل شركة تطوير، بما فيهم طلاب القرية المذكورة، ووفق بنود العقد؛ فإن الإدارة معنية بالحث على تسجيل طلب النقل عبر نظام نور والإعلان عن ذلك ورفع الاحتياج وتسكين السيارات والحافلات بعد اكتمال إجراءاتها النظامية، ويتم التعاقد مع السائقين من قِبَل شركة تطوير والشركة المشغلة؛ فيما تتولى الإدارة متابعة الانتظام للنقل ورفع التقارير حوله، والإدارة حاليًا في تواصل مستمر مع الشركة؛ لاستكمال ما تبقى من الأعداد لشمولهم بالنقل”.

اترك تعليقاً