انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في #الإمارات إليكم تجربة #كفيف

اسأل مجرب عزيزي المرشح …
ها هو العرس الانتخابي على الابواب للمجلس الوطني الاتحادي وبدأت الحوارات وسط افراد المجتمع بين انجازات الفترة السابقة ومستقبل المجلس واداء الاعضاء وبين من اعلن ترشيح نفسه.. ورأينا البعض عبر التواصل الاجتماعي يضعون معايير عامة لمن ينوي خوض هذا السباق الانتخابي
وانا بهذه المناسبة اضع بين ايديكم تجربتي الشخصية وبكل شفافية ومحبة للفائدة وبعيداً عن السرب العام سأحلق بكم برحلتي الانتخابية لفترتان متتاليتان 2011 و 2015
بما اني من فئة ذوي الاعاقة البصرية نويت وقتها خوض التجربة بعد تشجيع الاهل والاحبة وشعرت الفترة الاولى اني غريب بين المرشحين حتى اللجنة الوطنية قبلتني في البداية على مضض وطبعا بدأنا انا وفريق عملي نبحث عن اصوات وامانه تلك الفترة الوعي الانتخابي كان ضعيف جدا وهذا طبيعي لان التجربة كانت ببدايتها
وكنت اسمع من هذا كلمة خير ان شاء الله وذاك يقول انت كيف تقدر وانت لاترى واسمع من لا يقتنع بالانتخابات اساسا ومن الطبيعي ان يدخل المرشح بنفق نفسي متموج بين تلك الامواج وكانت تجربة ناجحة رغم عدم حصولي على مقعد لكن نلت شرف المشاركة
وكذلك كوني اول كفيف اتواجد .. جاءتني اتصالات من خارج إمارتي بل من خارج الدولة تشيد وتكتب عن تلك المفارقة وعن دولة تتيح للجميع حق الانتخاب والديمقراطية تفوق الكلمات … وكررت التجربة بعدها سنة 2015 وطبعا هنا اختلف الامر زاد الوعي وتم قبولي بلا تردد ونضج لدي انا ايضا الفكر وتبلور لدي اكثر الحس الانتخابي ووضعت برنامج واضح وآمنت بفحواه وجعلته نبراس وهدف مهما حييت وهي رسالتنا بكل ما يخص الاعاقة وقوانينها وان تخصيص مقعد لتمثيل اصحاب الهمم امر مهم وصاحب الجرح ادق لايصال وجعه
رشحني جدي صباحا وتوفي رحمه الله ظهرا بنفس يوم التصويت وتوقفنا فورا .. رحمك الله ياجدي هنا درس كبير ان كبار السن يعون ان للوطن حق ان نشاركه هذا العرس لآخر رمق كيف بنا نحن كإعلامين ومثقفين وشباب !!! وحصلت رغم ذلك على عدد جيد من الاصوات وترتيب انا راضٍ عنه وإرادة الله وقدره هي فوق كل شيء
نعم تجربتان مررت بها في كل الفصول وسمعت بها كل ما هو متوقع وما هو غير متوقع ولكل من ينوي الترشح بعد الاستخاره والتوكل على الله اعلم ان المهمه ليست سهله واقرأ واطلع على الدستور واللوائح ..وضعْ برنامج شفاف واقعي محدد غير فضفاض او خيالي
تحسس قضايا المجتمع وكن وجه حقيقي لمن ستمثلهم والمقعد ستصله بدعمهم فأنت هم طوال الدوره والله ان البشت مجرد ثوب ولا فرق بينه وبين الكفن لذا تحرى الامانه والصدق والاجتهاد لانك ستسأل عنها عند رب العباد
اتمنى كلنا المشاركة بهذا الحدث واختيار الاجدر كي يمثلنا ونعلم ان صوتنا امانه بصوتك تختار من يمثلك فاخترْ نفسك بعناية .
الكاتب : لؤي سعيد علاي النقبي

اترك تعليقاً