دافع عن كفيف فقتلوه!

RT News.
عبدالله الأخرسي شاب سيناوي من العريش.. تدخل لإنقاذ رجل ضرير اجتمع عليه أشخاص ليعتدوا عليه بأسلحة بيضاء إثر خصومة بين عائلتين فما كان منهم إلا أن طعنوه غدرًا حتى مات متأثرًا بإصابته.لقي شاب مصري مصرعه متأثرا بإصابته بطعنات بآلات حادة، إثر مشاجرة بعد محاولته الدفاع عن رجل كفيف، في مدينة العريش شمال سيناء في مصر.
وذكر مصدر طبي أن الشاب يدعى عبد الله الأخرسي في 22 من عمره، ولفظ أنفاسه الأخيرة، بعد 3 أيام من وصوله إلى مستشفى العريش العام مصابا بطعنات خطيرة.
وحدثت الجريمة في حي أبو صقل بالعريش، عندما حاول الشاب القتيل الدفاع عن رجل أعمى، من أشخاص اعتدوا عليه.
ونقل جثمان القتيل إلى المشرحة لحين صدور قرار جهات التحقيق في الواقعة، فيما دشن نشطاء شمال سيناء، هاشتاغا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي باسم “شهيد النخوة”.المصدر: وكالات.

اترك تعليقاً