ربما سمعت صوتها في الإذاعة العراقية: تعرف على #نور_الطائي

‏عرضت فضائية الآن تقريرأ عن كفيفة عراقية تقهر الظلام وتصبح مذيعة بالإذاعة العراقي، لتثبت أن الأحلام مشروعة وتحقيقها حتى في ظل أصعب الظروف وأحلك الأوقات

ووفقأ للتقرير فإنه بعد أن ذهب المرض ببصرها، لم ينكسر طموح العراقية نور الطائي على صخرة الواقع الجديد المر، وعلى النقيض من ذلك أثبتت لنفسها وللعالم وأصبحت مذيعة بالإذاعة العراقية

وداهم الفتاة العراقية، التي تنحدر من الموصل في شمال البلاد، مرض أثر على ضغط العينين، وكان مسقط رأسها في ذلك الوقت تحت احتلال تنظيم داعش ولم تتمكن من الحصول على الرعاية الطبية اللازمة لتفقد بصرها بشكل تدريجي

تقول نور: “عندما كانت الموصل تحت احتلال داعش ، كنت مصابة بمرض ضغط العين الذي يحتاج إلى جراحة طبية بسرعة. ولكن، كما هو معلوم، في وقت داعش، لم يُسمح لأي شخص بالخروج من الموصل

وفي الوقت نفسه، لم يكن هناك الكثير من الأطباء في الموصل. علاوة على ذلك، لم نتمكن من الذهاب لعلاج هذا المرض. وهكذا، بدأت تدريجيا أفقد بصري”

عاشت نور مع المرض وتعايشت مع مرضها ولم يكن لها، في ظل ضعف البصر واحتلال المتشددين، سوى متنفس وحيد للترفيه وهو الإذاعة

وفي عام 2016، فقدت القدرة على الإبصار تماما، لكن هذا لم يمنعها من مواصلة السعي لتحقيق حلمها بأن تصبح مقدمة برامج في الإذاعة

لكن طموح مقدمة البرامج الشابة لا يتوقف عند حدود وظيفتها الحالية بالعمل كأعلامية فهي تريد أن تنطلق لآفاق جديدة، على أمل أن يصل صوتها في يوم ما إلى الجمهور على مستوى المنطقة أو حتى على مستوى العالم

اترك تعليقاً