معاناة إضافية لمكفوفي #صنعاء

صارت أموال الصدقة التي يدفعها المواطنون للمكفوفين وغيرهم من الذين يقرءون القرآن، في الجامع الكبير بمدينة صنعاء القديمة هدفا لمليشيا الحوثي .

وكشف سكان في صنعاء القديمة لـ ” المشهد العربي ” أن مليشيا الحوثي عينت مشرفا على الجامع الكبير الذي يعد من أقدم الجوامع .

وأضاف السكان أن المشرف الحوثي منع المكفوفين الذين يقرءون القرآن من تلقي أي صدقات من المواطنين ،واشترط أن يكون هو من يتسلم الأموال ويأخذ ما اسماه نصيب المسجد، ويوزع الباقي عليهم معتبرين أن هذا الإجراء الصادم غير مسبوق ، ولم يفكر احد من قبلهم بسرقة الصدقات .

ويوجد في الجامع الكبير عددا من قراء القرآن الكريم بينهم مكفوفين ويعملون على قراءة القران، ويعتمدون على الصدقات ،والأموال التي تدفع لهم لقراءة القران للموتى.

كما اعتاد سكان صنعاء على دفع كفارات حلف اليمين لهم ، وظلوا هؤلاء يعتمدون على ذلك كمصدر دخل لهم ، غير أنهم مؤخرا باتوا هدفا للمشرف الحوثي .

وأشاروا إلى أن عدد من شخصيات المدينة القديمة قدموا مذكرة إلى مكتب الأوقاف احتجاجا على تصرف المشرف الحوثي ، غير أن مذكرة الاحتجاج لم يتم النظر إليها .

اترك تعليقاً