منال بباوي كفيفة مصرية تبدع في الكروشيه.

لم تكن السيدة المصرية منال بباوي البالغة من العمر 38 عاما تعلم أن مرض السكري سيكون سببا في فقدانها لبصرها، وحرمانها من هوايتها التي تعشقها منذ طفولتها وهي غزل الكروشيه وصناعة منتجات يدوية منه.

فقدت منال بصرها عندما كان عمرها 26 عاما بسبب مضاعفات مرض السكري، لكنها أجادت مهنة لا يتقنها سوى المبصرين، ورغم مواجهتها للكثير من الصعوبات والمتاعب إلا أنها أتقنت عملها، وأصبح لها اسم بارز في مجال صناعة المنتجات اليدوية.

وتقول منال لـ”العربية.نت” إنها تعلمت فن الكروشيه والأشغال اليدوية الأخرى عندما كانت في المدرسة الابتدائية، وبعد أن فقدت بصرها بحثت عن وظيفة تناسبها وتملأ بها وقت فراغها فلم تجد، لذا بدأت في شغل وقت فراغها بالعودة لعشقها القديم وهو إنتاج الحقائب والمنتجات من الكروشيه.

بدأت منال شغل الكروشيه كهواية، وتقول إنها فوجئت بإعجاب أصدقائها بمنتجاتها، وطلبهم منها أن تقوم بعمل منتجات معينة خاصة بهم، وبدأت بالفعل في تلبية طلباتهم، واكتشفت إقبالا كبيرا من الآخرين عليها، فدشنت صفحة لها على فيسبوك للتسويق والترويج لمنتجاتها.

تستعين منال بشقيقتها في تحديد الألوان التي تقوم باستخدامها، وأصبح الغزل وصناعة الكروشيه جزءا كبيرا من حياتها، مشيرة إلى أن العائلة كان لها دور كبير في تشجيعها وتحديها للظروف المؤلمة التي تعرضت لها.

وتقول إنها درست الكمبيوتر وكيفية التعامل معه حتى تستطيع تسويق منتجاتها بشكل أوسع، وتقوم بالإعلان عنها من خلال صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أنها شاركت في مسابقة “موهوب مصر” التي أقامتها وزارة التضامن الاجتماعي، وشاركت في العديد من المسابقات المحلية وحصلت على العديد من الجوائز.

تنصح منال الآخرين بمواجهة المتاعب والصعوبات بالتفاؤل والصبر والمثابرة لتحقيق أحلامهم، مؤكدة أن أمنيتها التي تحلم بتحقيقها هي إقامة معرض كبير لمنتجاتها والوصول للعالمية في الأشغال اليدوية.
العربية

اترك تعليقاً