‏أول عالم فلك كفيف بألمانيا –

‏يرتدي الألماني الكفيف جيرهارد يافوريك قميصاً مطبوعا عليه عبارة الذكرى الخمسين لرحلة أبوللو 11 ، للاحتفال بمناسبة مرور نصف قرن على الهبوط التاريخي لأول إنسان على سطح القمر عام 1969، وهو عام ميلاده أيضا

يشغل يافوريك وظيفة عالم كمبيوتر بمعهد كارلسروه للتكنولوجيا بألمانيا، وهو مولع بإجراء أبحاث حول الفضاء الخارجي. وتشير الجمعية الفلكية الألمانية إلى أنه العضو الوحيد الكفيف فيها

ويتردد على مسامع يافوريك دوماً سؤال مستمر: كيف يمكنك استكشاف الكون من دون رؤية؟ ، ليجيب قائلا: لا يمكن من الناحية النظرية رؤية أكثر من 4 أو 5% من الكون، والباقي عبارة عن مادة سوداء لا يمكن على أي حال لأحد أن يراها، سواء للأشخاص العاديين أو لذوي الاحتياجات

يلقي يافوريك محاضرات عن هذا الموضوع، كما ألف كتابا بعنوان أعمى أمام النجوم: طريقي كفلكي ، وهو يطور أيضا مواد مبتكرة مثل نماذج بطريقة الطابعة ثلاثية الأبعاد، وخرائط للنجوم يمكن التعرف على محتوياتها عن طريق اللمس، التي تسهل على فاقدي البصر رؤية النجوم

اترك تعليقاً