بالفيديو والصور: جمعية الطائف لذوي الاحتياجات الخاصة تكتب إحدى حكايا الورد!

ماجد العسيري.
الطائف.

تصوير: فريق شبكة الكفيف العربي.

بين أحضان الورود ونسماتها العطرة يكتب الطائفيون حكاية ورد متجددة منذ خمسة عشر عاما مسارحها شتى وقلوبها نبض دقاته أهلا بالمهرجان الخامس عشر لك أيتها الوردة.
برعاية معالي محافظ محافظة الطائف ورئيس مجلس التنمية السياحية بها أطلق الأستاذ سعد الميموني مهرجان الورد الطائفي الخامس عشر يوم الخميس الموافق 4 ابريل 2019 لتبدأ حكاية قطاف الورد الشيقة، ولتستمر فترة بضعة أيام مستقبلية، تشمل العديد من الفعاليات المتميزة
حيث اشتملت الفعاليات على أكبر سجاد للورود والزهور نفذته أمانة الطائف، إضافة إلى مشاركة واسعة للعديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص في المهرجان من خلال العديد من مقدمي خدمات التعليم والتوعية وعارضي الورد

وقد تمكنت جمعية الطائف الخيرية لذوي الاحتياجات الخاصة من مشاركة المجتمع الطائفي هذه الاحتفالية، حيث شاركت بثلاث فرق تطوعية للإجابة على أسئلة المجتمع حول الإعاقات الحركية والبصرية والتوحد.
ونظمت الجمعية بدعم وتوجيه من رئيس مجلس إدارتها الدكتور سعيد بن علي الزهراني أكبر معرض للمكفوفين، استمر خمسة أيام وبمشاركة العديد من جهات الشراكة المجتمعية في تعليم وتأهيل المكفوفين وعلى رأسهم المدارس الحكومية في الطائف ووحدة التطوع بالجمعية.

وأكد الدكتور الزهراني: بأن هذه المشاركة تأتي في سياق البحث عن شراكات مجتمعية بهدف تمكين ذوي الإعاقات من إكمال دورهم في المجتمع نماء ورخاء لهم وللدولة الكريمة التي لا تزال تبذل الغالي والنفيس من أجل تمكينهم وتأهيلهم لإشراكهم في فعاليات تعود عليهم بالنفع وعلى بلادهم بالخير والنَّماء، بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان أيدهما الله بتوفيقه.
وقدم سعادة الدكتور سعيد الزهراني: شكره لمعالي محافظ الطائف الأستاذ سعد الميموني، وثمن مساندة معالي أمين محافظة الطائف المهندس محمد آل هميل لجمعية الطائف الخيرية لذوي الاحتياجات الخاصة، وأثنى على تعاون جميع الجهات الحكومية والاهلية الداعمة لها.
وأعرب الأستاذ محمد بن عبد الله الجندبي عن سعادته بهذا العمل المتميز من جمعية الطائف لذوي الاحتياجات الخاصة، وذكر إنه يأتي امتدادا لما تقدمه الجمعية من خدمات لذوي الإعاقات والمسنين وأصحاب الموهبة في الطائف.
فيم أكدت البروفسور سميرة بنت عبد الله كردي مشرفة القسم النسائي إن لدى الجمعية عشر خدمات مجانية تقدمها لذوي الاحتياجات الخاصة أبرزها التعريف بهمومهم وآمالهم وتقديم الاستشارات لأولياء أمورهم والتواصل مع المجتمع الخاص والحكومي والقطاع الثالث وتنفذ جلسات إرشادية وتأهيلية في جميع التخصصات من أجل تذليل كافة العقبات التي تؤمن لهم حياة كريمة في ظل دولة كريمة.

وبين الأستاذ ماجد العسيري منسق وحدة التطوع بجمعية الطائف لذوي الاحتياجات الخاصة إنه وزملائه يعملون ليل نهار لتوصيل صوت المعاق الطائفي المتميز في مختلف الفعاليات والأنشطة الخاصة بالمعاقين في المحافظة، وما هذا المعرض إلا واحد من معارض كثيرة شاركت بها الجمعية من أجل هذا الهدف.
وعن معرض المكفوفين الأكبر في الطائف؛ قال: لقد وجدنا فرصة مهيئة من قبل الدعم اللامحدود من أجل تنظيم هذا المعرض بدعم من مجلس إدارة الجمعية فعقدنا العزم على تنفيذه، بالرغم من صعوبات في نقل الأجهزة الكثيرة التي نوعنا ظهورها بين أيام المعرض الخمسة في شتى مجالات المكفوفين التعليمية والطبية والثقافية والنسائية.

وأبدى كل من الأساتذة سعود السفياني وعائض الحارثي وصلاح الشهراني وعمر العبادي، عن سعادتهم بزيارات كبار المسؤولين وفي مقدمهم معالي محافظ الطائف وسعادة أمين أمانة الطائف لجناح الجمعية الذي جاء متزامنا مع شراكة اجتماعية مع “رابطة العمل التطوعي”، بالإضافة إلى ما حضي به الركن الخاص من زيارات لإخواننا وأخواتنا من ذوي الإعاقة، وما شهده من توافد كثيف لأبناء وبنات الوطن صغارا وكبارا وأبناء الخليج العربي وبناته من رواد حكاية الورد في عرسها الخامس عشر بالطائف لهذا العام.
يشار إلى إن جمعية الاحتياجات الخاصة بالطائف قد تأسست عام 1436 هجريا، وهي تقدم جل خدماتها بالمجان لشريحة كبيرة من أبناء محافظة الطائف من المعاقين وأصحاب الموهبة.
وهذه الجمعية واحدة من الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة بلادنا المملكة العربية السعودية من أجل رفاهية أبنائها بشكل عام وأبنائها المعاقين بشكل خاص، وتقديم خدمات متنوعة لهم على مختلف الصعد الإجتماعية والثقافية والأكاديمية وغيرها.

هذا: وقد جالت كاميرات شبكة الكفيف العربي وخخرجت بعدة صور شاهدوها:

اترك تعليقاً