#نيو_تكنولوجي حلقة 06 فبراير مع @majedalaseari

ماجد العسيري.
بسم الله الرحمن الرحيم.
في حلقة السادس من فبراير من برنامج أكون أو لا أكون بضيافة لولوة العبد الله ولجين الزهراني تحدثنا في زاوية التكنولوجيا.
عن إمكانية أن يقوم الكفيف بالتصوير وفقا لظروف معينة وأوقات معينة وإن هذا العمل لا يتطلب الكثير من الجهد والخبرات التي يمكن تعلمها بالتدريب.
ثم أرسلنا مباركة ذوي الإعاقة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي ولفريق مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا على إطلاق القمر السعودي الأول للاتصالات SGS1 وما يمثله هذا الحدث من فخار كبير لشعب عظيم وجبار، وفوق هام السحب يا بلادي.

ثم تحدثنا عن جهازين تقنيين في تكنولوجيا المطبخ للكفيفات وهما لتقطيع السلطة بدون دماء ولا جروح:



ثم انتقلنا للحديث عن بدايات المكفوفين في عالم برمجة قارئات الشاشة وخاصة برنامج هال وكيف استطاعوا عمل الفارق في هذا المجال، وما عمله فريق NVDA البرمجي وكيف استطاع احتلال المرتبة الأولى بين قارئات الشاشة في أيادي المكفوفين.
ثم تكلمنا عن قدوات المكفوفين في التحدي والإصرار.
وتحدثنا عن سباق شركتي مايكروسوفت وابل من أجل تعليم البرمجة للمكفوفين.
يقول خبر مايكروسوفت:
“Project Torino: مشروع من مايكروسوفت لتعليم الأطفال المكفوفين البرمجة
طورت شركة مايكروسوفت مشروعا جديدا باسم Project Torino يتيح للأطفال المكفوفين تعلم البرمجة من خلال نظام أشبه بلعبة مادية، وتمنح مايكروسوفت بهذا المشروع أملا لملايين المكفوفين حول العالم في تعلم البرمجة التي من شأنها أن تكون من المهارات الضرورية للوظائف في المستقبل.
ويتكون مشروع مايكروسوفت الجديد Project Torino من مربعات ملونة كبيرة تحمل اسم pods، والتي يمكن للأطفال توصيلها معا بحيث يصدر عنها صوت أو أغنية بهدف تعليم الأطفال المكفوفين تعلم مبادئ البرمجة.
Project Torino: مشروع من مايكروسوفت لتعليم الأطفال المكفوفين البرمجة
ويساعد Project Torino الأطفال اللذين تترواح أعمارهم بين 7 إلى 11 عاما في تنمية التفكير المنطقي الحسابي، بالإضافة إلى تمكين المعلمين اللذين ليس لديهم معرفة بعلوم الكمبيوتر من إرشاد الطلاب، وتقول مايكروسوفت أن مشروع تورينو صُمم بالتعاون الوثيق مع عشرة من الطلاب الصغار في الولايات المتحدة، وهو ما ساعدها على تطوير المشروع من خلال تعليقاتهم وردود أفعالهم، على سبيل المثال، جعلت مايكروسوفت القطع في Project Torino ملونة بعد أن كانت كلها بيضاء بعد أن رأى الأطفال أن ذلك أفضل، كما كبرت مايكروسوفت حجم القطع Pods لأنها رأت أن ذلك أنسب للأطفال.
وتعمل مايكروسوفت مع المعهد الوطني للمكفوفين في المملكة المتحدة لتقديم مشروع تورينو إلى 100 طفل خريف هذا العام 2017، ومن المتوقع أن توسع الشركة الأمريكية نطاق المشروع لدول أخرى.”
المصدر
فيما يقول خبر APPLE:
“أبل تطلق برنامجا جديدا لتعليم الأطفال المكفوفين البرمجة
على أمل جعل التشفير أكثر سهولة، أطلقت شركة أبل برنامجًا جديدًا فى المملكة المتحدة ، وأبرمت شركة التكنولوجيا العملاقة شراكة مع المعهد الوطنى الملكى للمكفوفين (RNIB) لإطلاق نظامCannes Code، وهو برنامج يعلم الأطفال المكفوفين التعلم والبرمجة.
وسيتعلم الأطفال الكود عن طريق تطبيق Swift Playgrounds ، الذى يعلم الترميز من خلال الرسوم المتحركة والألغاز الممتعة، وإلى جانب التطبيق، سيتم تزويد الأطفال أيضًا بإصدارات برايل من الألغاز.
بالإضافة إلى ذلك، سيتمكن المستخدمون من الوصول إلى تقنية قراءة الشاشة من Apple ، مما يسمح لهم باستخدام Swift Playgrounds دون الحاجة إلى مشاهدة الشاشة، وبدأ البرنامج فى الولايات المتحدة فى مايو، وكان ناجحا للغاية.
وفى هذا السياق، قال تيم كوك، الرئيس التنفيذى لشركة أبل: “إن مهمة شركة أبل هى جعل المنتجات سهلة الوصول قدر الإمكان، ونأمل أن نجعل الجميع يستطيعون الحصول على المزيد من المدارس حول العالم لخدمة الطلاب ذوى الإعاقة”.
المصدر : جريدة الجزيرة”
ثم تحدثنا عن راديو رقمي لتشغيل الإاذاعات والوسائط على الفلاشات وذاكرة مايكرو اس دي.
وختام الحديث أرسلنا رسالة لشركات المكفوفين: ارحمونا شوي.
لتحميل الحلقة:
تحميل الحلقة أو سماعها.
نتمنى أن نكون قد وفقنا في حلقة اليوم.
وإلى لقاء في الأسبوع القادم وأنتم بصحة وعافية.

اترك تعليقاً