التقنية الحديثة حلقة 08 يناير 2020 مع @MAJEDALASEARI

بسم الله الرحمن الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أهلا بكم إلى الحلقة الثانية للدورة البرامجية 2020 من الفقرة التكنولوجية ضمنا عن برنامج أكون أو لا أكون مع المذيعة لولوة العبد الله وأخيكم ماجد العسيري.
تحدثنا في هذه الحلقة أولا عن بعض الفعاليات على مستوى المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية بخصوص #اليوم_العالمي_للغة_برايل وأولها احتفال أمانة جدة بهذه المناسبة يوم أمس الثلاثاء.
ومن ثم الفعالية التي ستنظم في مكة المكرمة غدا في مركز الأهلى التجاري في حي الرصيفة، والدعوة عامة للمهتمين تحت عنوان #لنكن_معهم.
ثم تحدثنا عن ثلاثة أنواع من خط البرايل العالمي وهي الخط الياباني الصغير بمقياس 2.2ملم والخط الطبيعي 2.5ملم والخط الكبير 3.2ملم.
وبعدها تحدثنا عن سترة إماراتية للمصابين بالتوحد ظهرت في جايتيكس2019 وفي تفاصيل الخبر:
“من أجل تتحكم بمشاعرك وعواطف مصابي التوحد.. أول سترة ذكية إماراتية
حقق إيمانويلا كورتي وإيفان باراتى، إنجازا إنسانيا وعلميا وحصد المركز الأول في معرض جيتكس فيوتشرز الدولي، لتطورهم “نظام بيئى ذكى للملابس” لتحديد مستوى الضغط النفسي لمرتديها بما يسهم في فهم المواقف والعواطف والتحكم فيها بشكل أفضل، خاصة لمن يعاني من التوحد.
كمال قال إيمانويلا كورتى:”من خلال حلول تقنية مريحة استطعنا تطوير سترة يمكن ارتداؤها، تحتوى على أجهزة استشعار داخل أنسجتها، ومن خلالها نكون قادرين على مراقبة المعايير الفسيولوجية لجسم الإنسان”.
وأكد إيفان باراتى أن الفوز والنجاح لم يكن سهلاً، لافتا أن هذه الملابس لها تأثير إيجابى على المصابين بالقلق والإجهاد ونوبات الهلع، وبعض أعراض مرض التوحد، حيث تم تجريبها عليهم.
وأشار المحاضران إلى أن قياس العلامات الفسيولوجية سيعطي مؤشراً لمستوى الأجهاد والتعب في الجسم، كما أن هذه السترة تتكون من وحدة استشعار، وتضم حساسات داخل النسيج متصلة بجهاز إلكتروني.
وأضافوا أن متابعة مرتدي السترة سيكون عن طريق الهواتف الذكية والكمبيوتر، وسيعتمد تطوير المشروع على مصابي التوحد لصعوبة التحكم في مشاعرهم.”
مصدر الخبر
ثم بعد ذلك، سنبدأ من هذه الحلقة جولة في التطبيقات لذوي الاحتياجات الخاصة: لتسهيل حياة فئة مهمشة في مجتمعاتنا
يعتبر الأشخاص ذوو الاحتياجات الخاصة جزءاً من مستخدمي التكنولوجية والهواتف الذكية وغيرها من التقنيات المتوفرة في وقتنا الحالي، ولكن تشكل الظروف الخاصة التي يعاني منها هؤلاء الأشخاص عقبة أمامهم عندما يتعلق الأمر بالهواتف الذكية، حيث لا يتمكنون من الاستفادة الكاملة والاستخدام الأمثل لهواتفهم الذكية.
دفع هذا الأمر العديد من الشركات البرمجية لتطوير تطبيقات موجهة ومخصصة لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، تقوم هذه التطبيقات بتسهيل تعامل هذه الشريحة من المستخدمين مع الهواتف الذكية وتحقيق استفادة ومساعدة أكبر لهم، سواء كانت احتياجاتهم بصرية أو سمعية أو كلامية أو حتى حركية.
أبرز تطبيقات مساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة
تطبيق Accessibility Scanner
يعمل هذا التطبيق كمشرف ومحسن للتطبيقات على الهاتف المحمول، حيث يقوم التطبيق بإجراء استكشاف ومسح للتطبيقات ضمن الهاتف وبعدها يقترح تحسينات أو بدائل لهذه التطبيقات.
على سبيل المثال يقترح Accessibility Scanner تحسين الخط على الهاتف وتكبيره وجعل الصور أوضح وأقل إزعاجاً لعين المستخدم، بلإضافة لتسهيل قراءة الحروف والكلمات وغيرها من الأمور التي تجعل استخدام الهاتف أسهل وأكثر مرونة بالنسبة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
ويمكن تحميله من هنا:
ولمزيد من المعلومات والدعم:
وأخيرا هذا رابط الحلقة:
وإلى اللقاء في الحلقة القادمة هذه أطيب التحيات.

اترك تعليقاً