#نيو_تكنولوجي حلقة 25 سبتمبر مع @majedalaseari

بسم الله الرحمن الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أهلا بكم إلى حلقة جديدة أسبوعية من الفقرة التكنولوجية ضمنا عن برنامج أكون أو لا أكون مع المذيعة لولوة العبد الله.
بدأت الحلقة بتهنئة الأستاذ ماجد العسيري الوطن بمناسبة اليوم الوطني السعودي 89 تحت شعار #همة_حتى_القمة .
ثم استعرض العديد من الأخبار والبرامج التقنية الجديدة.:
ـــــــ
أول الأخبار هو صدور النسخة الجديدة من أنظمة التشغيل الخاصة بشركة آبل والتي جاءت محملة بالكثير من الميزات سنتناولها بالحديث لاحقا.
ـــــــ
ثم تحدث عن ورشة العمل الخاصة بإدارة تطبيقات الهاتف لحياة المكفوفين اليومية والتي ستعقد في جمعية الطائف الخيرية لذوي الاحتياجات الخاصة، يوم الثلاثاء القادم.
وإن الأستاذ ماجد يحضر لدورة عالية المعلومات تبلغ عدد برامج ورشة العمل فيها حوالي 75 تطبيقا للهواتف المحمولة تلامس كل جوانب الحياة.
من محاور دورة إدارة حياة المكفوفين بواسطة الهواتف.
1. الحركة والتنقل.
2. المنزل.
3. المناهج.
4. الثقافة العامة.
5. الحياة الصحية.
6. التعرف على العالم المحيط.
7. الوقت.
نموذج التسجيل في ورشة العمل “تطبيقات هاتفية تدير حياتنا”.
ـــــــ
وبعدها تم الحديث عن برنامج متصفح البريد العربي MbMail للأستاذ محمد بشير.
يعتبر هذا البرنامج نسخة محمولة وسهل الاستخدام
ويمكن من خلاله التعامل مع الرسائل البريدية بكل يسر وسهولة
وباستخدامه يمكن استقبال الرسائل الجديدة وتحرير وإرسال الرسائل المختلفة
ومن خلال هذا البرنامج يمكن إضافة أكثر من حساب والتحكم في الحسابات المختلفة والتنقل بينها بكل يسر وسهولة أيضا
دليل المساعدة
تحميل قارئ البريد الإلكتروني العربي
وتحدثنا كذلك عن تحديث برنامج mb ocr الخاص بقراءة النصوص ومسحها على الكمبيوتر.
وهذه نسخته الجديدة:
حمل أو حدث ماسح النصوص
وهنا صفحة البرنامج:
ـــــــ
ثم تحدثنا عن البرنامج الجديد على الايفون MBraille وهو برنامج للكتابة بطريقة برايل، ومعه بعض الميزات:
“MBraille يجلب لك لوحة مفاتيح برايل المحمول.
مع الميزات المجانية ، يمكنك كتابة وتحرير وإرسال الرسائل النصية والرسائل النصية باستخدام طريقة برايل الإنجليزية المتعاقد عليها أو غير المستغلة. *
مع النسخة الكاملة يمكنك أيضا استخدام طريقة برايل ل
– اتصالات الاتصال أو أرقام الهواتف
– ارسل بريد الكتروني
– هل تحديثات حالة الفيسبوك
– إضافة إدخالات التقويم
– إطلاق النار بعيدا استفسارات محرك البحث على الإنترنت
– يتم وضع النص المكتوب تلقائيًا على الحافظة عند تبديل التطبيقات.
– التفاعل مع تطبيقات الطرف الثالث الأخرى
– تأكد من التهجئة
– حفظ وفتح الملفات النصية
– مزامنة لدروببوإكس
– استخدم MBraille كلوحة مفاتيح خارجية”
MBraille
ـــــــ
وأخيرا تحدثنا عن “مبصر” حزام للمكفوفين من اختراع مصري.
وتقول التفاصيل:
“رغم فوزه بالمركز الأول على مستوى العالم فى مسابقة I2P التى تهتم بالابتكارات والمشروعات البحثية، التى يمكن أن تتحول لمنتجات، إلا أن «مُبصر» وهو مشروع تخرج بكلية هندسة عام 2013 لم ير النور حتى اليوم، وما زال أمل فريق عمله بإمكانية أن تتحول فكرتهم إلى منتج حقيقى معلقة، بعد أنا عادوا من مقر المسابقة بالبرازيل إلى مصر يحملون وسام الإبداع عن مشروعهم واحتفاء وسائل الإعلام بهم.
الابتكار عبارة عن حزام يرتديه الكفيف مزود بكاميرات وأجهزة استشعار دقيقة، بحيث يمكنه التعرف على أى شىء يمثل عائقاً فى طريقه، وتنطلق منه اهتزازات لتفادى الارتطام بأى عائق، كان ذلك المستوى الأول من مشروع «مُبصر» كما طبَّقه أمير محمد عطية وزملاؤه السبعة، وقال لـ«الوطن»: «نقابل مكفوفين كتير فى الطرق والمترو ويكونوا متلخبطين ومنتظرين حد يساعدهم، وحاولنا يكون مشروعنا حلاً لهذه المشكلة وعرَّفنا الحزام على معظم الحاجات اللى حولنا زى الكرسى أو الباب أو الجدار أو السلم ليعرف الكفيف بالاهتزاز بطريقة معينة ما يعترض طريقه»، أما المستوى الثانى وفقاً لعضو فريق «مُبصر» فكان عبارة عن «إضافة سماعة بلوتوث تكون مسئولة عن قراءة المشهد للكفيف وتوجيهه».
وحازت الفكرة، وهى فى طورها الأول قبل بدء محاولات تنفيذها، ترحيباً ودعماً وتمويلاً من 8 شركات للتطوير التكنولوجى ودعم مشروعات التخرج، وكان من المفترض بعد أن حازت على المركز الأول على مستوى العالم فى مسابقة «ساوباولو» بالبرازيل أن يتهافت التمويل الاستثمارى عليها وصولاً لإنتاج الأحزمة لخدمة 300 مليون كفيف حول العالم، وفق خطط فريق عمل «مبصر»، إلا أن الفريق لم يجد سوى رعاية برنامج تليفزيونى لإنتاج 5 قطع وتسليمها لـ5 مكفوفين، فانكب على العمل بدون مقابل لمدة عام آخر بعد التخرج، وحرص الفريق على التواصل مع الخمسة الذين حصلوا على عينات مجانية لاستطلاع آرائهم والعمل على تطوير تقنيات الحزام لتلائم احتياجاتهم، ويوضح «عطية» أن «العمل فى حاجات ليها علاقة بالسوفت وير تحتاج دايماً تطوير وتجربة مش زى أى منتج، علشان كده تابعنا معاهم ونشوف إيه اللى ممكن يقابلهم على أرض الواقع ونوصل لحلول ونطور فكرتنا لحد ما عملنا نسخة جديدة بإمكانيات أعلى».
بين قطع تم استيرادها من الخارج ومشاكل كثيرة لمرورها من الجمارك ثم عمل دءوب فى معامل الكلية، قضى فريق عمل «مُبصر» عام تخرجهم، يحركهم فى ذلك 3 أهداف، يقول عنها «عطية»: «أهدافنا كانت حل مشكلة موجودة ونطور مهاراتنا بإننا نشتغل على فكرة مختلفة ونقرأ كتير لحد ما ننفذها واسمنا يتعرف فى سوق العمل»، وتحقق لهم الأهداف الثلاثة إلا أن الهدف الأول بقى حبيس الذكريات والأدراج أو «اتركن» بحسب وصفه، مضيفاً: «بعد ما عملنا المشروع كسبنا خبرة، واسمنا اتعرف بس محدش من المستثمرين فى مصر اتحمس لنا، لكن شركات عالمية اشتغلت على أفكار شبيهة وبعد فترة لقينا نظارة المكفوفين فى السوق وكثرت الاستثمارات فى الخارج فى هذا المجال.. يمكن علشان عندنا محدش من المستثمرين عنده فكر إنه يصرف مثلاً سنتين على تطوير منتج وكله عايز يستورد بضاعة ويبيعها».
“أمير”: المشروع فاز بمسابقة “ابتكار من أجل الإنتاج” العالمية والأجانب نفذوا منتجات مشابهة وبعد أن تبددت الآمال فى تحويل ابتكار «مُبصر» لواقع اتجه مختلف أعضاء الفريق لتحقيق ذاتهم والبحث عن سبيل للعيش، والحصول على فرصة عمل لاستكمال الابتكار المدفوع الأجر، ويقول أمير: «مقدرناش نكمل نشتغل على مشروعنا بدون مقابل، لأن القطعة الواحدة بتتكلف 5 آلاف جنيه لمكونات الهارد وير، بخلاف مجهودنا على الجزء الخاص بالسوفت وير، وكل واحد فينا كمل حياته بطريقته الخاصة فى المجال الذى اختاره لنفسه».”
اقرأ الخبر من مصدره
ـــــــ
لتحميل الحلقة أو سماعها.
أطيب التحيات.

اترك تعليقاً